المركز

المركز المغربي للوساطة البنكية الذي الذي تمت المصادقة على نظامه الأساسي خلال الجمع العام التأسيسي المنعقد يوم 26 يونيو 20133 بالدار البيضاء، أسس في شكل جمعية غير هادفة للربح.

كتيب

جهاز الحكامة

يتألف مركز الوساطة المصرفية المغربية من ثلاث هيئات هي:

• مجلس الإدارة
• اللجنة الإدارية
• الوسيط / مدير المركز المغربي للوساطة البنكية

لمزيد من المعلومات عن المركز
تعمل الوساطة البنكية على تقريب وجهات النظر من الطرفين بهدف التوصل إلى حلول مقبولة من لدنهما كما تسمح باستمرار العلاقات التجارية القائمة قبل نشوب النزاع.

تقوم الوساطة البنكية على التفاوض بين الطرفين بمساعدة وسيط محايد ومستقل ملم بهذه العملية ومتمرس على تقنيات الوساطة.

تعد الوساطة من الوسائل البديلة لتسوية النزاع كما أنها جزء لا يتجزأ من القانون المغربي للمسطرة المدنية (الوساطة التقليدية).

الوساطة البنكية هي عبارة عن عملية تعاقدية وطوعية تروم التوصل إلى حل متفق بشأنه بين مؤسسات الائتمان وزبنائها عند نشوب نزاع بينهما (انظر الاجراءات التي تم سنها لهذا الغرض).

الوساطة هي إجراء رسمي لتسوية المنازعات وديا، يطلب بموجبه طرفان من شخص ثالث هو الوسيط المساعدة من أجل التوصل إلى اتفاق لإنهاء نزاعهما أو تفادي اللجوء إلى القضاء.

يعتبر الوسيط محايدا في النزاع ومستقلا إزاء الأطراف، حيث يقوم عن طريق عملية الوساطة بتشجيع تبادل الآراء ودفع الأطراف لاستكشاف حلول مقبولة من لدنها.

 الوساطة هي مسطرة يتفق بموجبها طرفا النزاع على اللجوء لطرف ثالث، الوسيط، لمواكبتهما في البحث عن حل للنزاع. وتعتبر الوساطة لينة ومرنة، إذ يسيطر الطرفان بشكل كامل على مجريات الأمور، بينما يتمثل دور الوسيط في تقريب وجهات النظر واقتراح حلول موثوقة، في إطار من الخصوصية والسرية.

 وتزخر الوساطة بالعديد من المزايا بالمقارنة مع اللجوء للمحاكم.

 وهي مسطرة طوعية بالكامل وسريعة وسرية ومجاني.

 وفي الأخير، تمكن الوساطة من الحفاظ على الروابط الودية بين الأطراف.

يتدخل المركز المغربي للوساطة البنكية من أجل تسوية النزاعات بين مؤسسات الائتمان وزبنائها.

الزبائن

الشخص الطبيعي

الشخص الطبيعي قانونا هو إنسان ذو حقوق وواجبات (الشخصية القانونية).

الشخص الاعتباري

يقصد بالشخص الاعتباري قانونا كل كيان (شركة، مجموعة… الخ)، يتمتع بالشخصية القانونية على غرار الشخص الطبيعي.

يستعمل مصطلح الزبون في هذا السياق بمدلوله الواسع الذي يشمل كلا من الزبائن الاعتياديين والزبائن العرضيين لمؤسسات الائتمان.

مؤسسات الائتمان

تشمل مؤسسات الائتمان البنوك وشركات التمويل وجمعيات القروض الصغرى.

 

تعتبر النزاعات المرتبطة بتدبير ما يلي ، مؤهلة لوساطة المركز المغربي للوساطة البنكية:

  • الحسابات الجارية،
  • حسابات الأجل؛
  • حسابات التوفير؛
  • ووسائل الأداء.

المراحل الست لرفع
الأمر إلى الوسيط

1
إيداع الملف
2
دراسة الملف لقبوله
3
معلومات حول مؤسسات القروض: إمكانية مراجعة موقفها
4
عمل الوساطة: تقريب وجهات النظر
5
استنتاج: اقتراح الوسيط لمجموعة من الحلول
6
اختتام مسطرة الوساطة

طلب الوساطة

من خلال النقر على الرابط، سيمكنك الولوج إلى استمارة ستسمح لك بملء طلب الوساطة الخاص بك في بضع دقائق.
قم بجمع كافة المعلومات والوثائق التي تتوفر عليها من أجل إرفاقها بطلبك.
سيتم دراسة ملفك عند التوصل بجميع وثائق الإثبات وستتلقى على إثر ذلك ردا بهذا الشأن من الوسيط.

الولوج إلى الاستمارة

شهادات

وبهذه الشهادة، أود أن أتوجه بالتحية والشكر إلى مدير المركز المغربي للوساطة البنكية وفرقه الذين تمكنوا من تقديم رد إيجابي وفعال على طلبنا للوساطة في إطار ملف بقي معلقا. لمدة عامين تقريبا. وتمكن مركز الوساطة المصرفية، من خلال مشاركته ومشاركة مديره، من تهيئة الظروف لنقاش هادئ وبناء يسمح لكل طرف بطرح وجهة نظره والعناصر الداعمة والتوصل إلى اتفاق خلال فترة زمنية قصيرة جدا.

المهدي الفاسي الفهري

مدير التطوير – ساكوم

بعد محادثتنا الهاتفية، أود أن أشكرك بشدة على الاجتهاد الذي أبديته والاهتمام الذي أبديته في معالجة طلب الوساطة الخاص بي؛ أنا مندهش ومتفاجئ بسرور من فعالية تدخلك الذي أثر على نتيجة هذا الوضع الحساس للغاية. بفضلكم تم الآن حل المشكلة وأنا ممتن لكم كثيرا.

الإسماعيلي مولاي علي العلوي

أحداث